الهندسة المدنية

مدونة عربية متخصصة في مجال الهندسة المدنية بجميع افرعها من خرسانة وحديد تسليح وتشطيبات واعمال التنفيذ وغيرها معدة بواسطة مهندس رامي صابر

 

حصر حديد تسليح مكسح

اعزائي المهندسين أقدم بين يديكم برنامج بسيط يعمل علي الاكسيل يقوم بحصر كميات حديد التسليح مع مراعاة التكسيح وداعا للمعاناة في تفريد الحديد والوقت المطول الذي يستهلكة التفريد ... هذا الملف هدية لكل مهندس عاني من حصر الكميات ملف مبسط فقط كل ما عليك هو ادخال البيانات الصحيحة وستحصل علي نتائج نهائية مفصلة بالكميات وايضا التكاليف 

اترككم مع التحميل 

العادية و المسلحة و المونة و العجينة الاسمنتية والسعر

مرحبا احبائي زوار مدونتي اليوم جائني استفسار عبر صفحتنا علي الفيس بوك 
زميل يسأل عن الفرق بين الخرسانة العادية و المسلحة و المونة و العجينة الاسمنتية
ولكي نعم الفائدة قررت أن أكتب هذا في مقال خاص ويكون اهداء لكم ولصاحب السؤال 

سأوضح لكم الفرق باختصار مع بعض المعلومات :
اولا الخرسانة هي بنيان يتركب من عدة مواد والجزء الاكبر في هذا البنيان هو الركام الذي يكون كتلة ذات خواص مع العجينة الاسمنتية التي تتصلد بفعل التفاعل الكيميائي بين الاسمنت والماء.

 الخرسانة العادية (Plain Concrete)
الخرسانة بدون اى حديد تسليح وتستخدم في اعمال الفرشات الخرسانية اسفل الاساسات وكذلك في إنتاج الكتل الغير معرضة لاجهادات الشد وكذلك اعمال الارضيات والسدود وتتراوح مقاومتها بين 150 كجم/سم2 إلى 200 كجم/سم2.

الخرسانة المسلحة (Reinforced Concrete)
هى خرسانة عادية مشترك معها حديد التسليح لمقاومة اجهادات الشد والتي يجب فيها مراعاه التوافق Compatibility وكذلك الاتزان Equilibrium بين الاجهادات والانفعالات في كلا من الحديد والخرسانة وتتراوح مقاومتها من 250-400 كجم/سم2.

العجينة الاسمنتية Cement paste : تتكون العجينة من اسمنت بورتلاندي وماء تغطي سطح الركام الناعم والخشن. 
من خلال تفاعل كميائي يسمى الاماهه (Hydration) فإن العجينة تتصلب وتكتسب
قوة لتشكل كتلة كالصخرة تسمى الخرسانة

اما المونة Cement Mortar :
المونه عبارة عن خليط من الاسمنت البورتلندي ( النوع حسب الحاجة ) يعمل بوجود الماء كمادة لاصقة ولاحمة للمادة المالئة وهي هنا الرمل 

أما عن السعر :
السعر كل يوم بيتغير على حسب اسعار الرمل والاسمنت والحديد والسن ( الزلط )
لكن فى مصر في  حدود 400 الى 500 جنية متر مكعب خرسانة عادية اى بدون حديد تسليح و 1200 الى 1500 الخرسانة المسلحة بحديد التسليحوفى الاول والاخر على حسب سعر السوق وانت وشطرتك فى انك تجيب اسعار الخامات رخيصة وصنايعة رخيصة طبعا الحاجات دي ليها حسابات خاصة 

السيرة الذاتية للمهندس المدني [ CV ]

هل انت مهندس مدني حديث التخرج وتبحث عن كيفية كتابة السي في الخاص بك ؟
هنا ستجد سي في مهندس مدني وكيفية كتابة ال cv 
في البداية كلنا يعلم ان كل شركات المقاولات في بداية تقديمك للعمل تطلب منك سي في وهذا ببساطه يوضح من انت وما هي امكانياتك طبعا توضيح فقط .
ولكن مهاراتك هي التي ستثبت امكانياتك .
يلعب ملف السيرة الذاتية دورا كبيرا في قبولك في شركات المقاولات او شركات التنفيذ الهندسي ... حيث يعتبر واجهتك في الشركة ان اسمه معبر جدا "السيرة الذاتية" 

لذلك يجب ان تكتبها بعناية ويجب ان يتوفر فيها الاتي :
1- الصدق والشفافية : فقط اكتب ما لديك من خبرات وما تعلمتة ولا تكن مراوغا لان ذلك لن يكون في مصلحتك .

2- البساطه ووضوح العرض : كن بسيطا في اسلوب كتابة السي في لا تلجاء للتعقيدات واجعل كل معلوماتك واضحة بعيدة عن اللف والدوران .

3 - خير الكلام ما قل ودل : اكتب باختصار عن نفسك ولا تكتب لهم قصة حياتك فقط اهم العناوين .

4- احرص علي كتابة كل الدورات التدريبية والخبرات السابقة بوضوح 

في النهاية اضع بين يديكم عدد كبير من نمازج السي في للتحميل 





من نتائج البحث عن الموضوع 
سي في عربي - سي في انجليزي - كيفية كتابة السي في - سي في مهندس - سي في مهندس مدني - سي في حديث تخرج - سي في فارغ - نموزج سي في - cv - عربي cv - cv مهندس - cv مهندس مدني

استلام الكمرات والبلاطات


اولا: الكمرات

1- من مطابقة القطر و العدد لما ب اللوحة

2- من وجود الساقط (السفلى) على تخانات اذا زاد العدد عن القانون التالى

n= b-2.5/d+2.5

b: عرض الكمرة

d : القطر المستخدم

3- من وجود قفل ضغط الكانة فى منتصف البحر لاعلى
وعند الاعمدة لاسفل

4- من وجود على الاقل 2 كانة شتش

5- من وصول الساقط حتى العمود

6- من امتداد العلوى حتى ربع البحر المجاور

7- من وجود المكسح من 1/5 البحر

8- من تكثيف الكانات فى ا/3 الاول و الاخير عند عدم استخدام مكسح

9- من التحميل الصحيح حيث الكمرة الشايلة الساقط لها تحت ساقط الكمرة المتشالة


كيف تستلم البلاطة solid slab


1- مطابقة القطر للوح

2- مطابقة عدد الاسياخ / متر لما هو وارد فى اللوح بفرض انه 5/ متر فرض الشريط 1 متر سنجد 6 اسباخ لوجود بادى

3- وجود البسكوت لتحقيق الغطاء الخرسانى

4- التربيط الجيد لحديد التسليح

5- فى حالة البلاطات المتصلة يصل سيخ الى الكمرة وسيخ اخر يصل الى ربع الباكية المجاورة لتغطية العزم السالب

6- فى حالة البلاطة المنتهية الاتصال بكون سيخ تحت الكمرة واخر من على الكمرة من فوق

كيفية استلام أعمال الدهانات

إستلام أعمال الدهانات

1. التأكد من أن جميع البويات المستخدمةبأعمال الدهانات والمعاجين ومكوناتها تفي بالمواصفات القياسية.
2. التأكد من لصقبكر لاصق لحماية الألمونيوم وكذلك تغطية الوزرات وباقي البنود بأغطية واقية قبلالبدء في أعمال الدهانات ( مشمع مثلاً).
3. قبل البدء في أعمال الدهانات يجبالتأكد من عدم وجود مرمات بياض ، والتأكد من عدم وجود أجزاء مطبلة.
4. قبل البدءفي أعمال الدهانات يجب التأكد من تقطيع أشاير الحديد في الأسقف والأعمدة والتقطيبمكانها.
5. التأكد من نظافة الأسطح المراد دهانها من الأتربة والزيوت والشحوموخلو الأسطح من النتوءات والثقوب واللحامات " ومراشمة الأسطح".
6. يجب تجليخالحوائط والأسقف المراد دهانها بزيت الكتان النقي.
7. التأكد من أن المعجون علىالأسطح شديد الإلتصاق بها وبملء جميع المساحات الموجودة بالأسطح.
8. التأكد منإستواء السكينة الأولى ونعومتها والتأكد من عدم وجود رايش أو بنس بها وأن تكونناعمة الملمس.
9. التأكد من إعطاء وجه من بوية الزيت مع أكسيد زنك بنسبة 5%.
10. التأكد من سحب السكينة الثانية في إتجاه عمودي على السكينة الأولى و أنتكون ناعمة الملمس وخالية من البنس والرايش وخلافه.
11. التأكد من دهان وجه منبوية الزيت بعد جفاف السكينة الثانية.
12. التأكد من تلقيط الأجزاء المعيبة بعددهان وجه الزيت.
13. قبل إعطاء الوجه الأخير يجب التأكد من نظافة الأسطح وعدموجود تسييل أو رايش أو كل ما يعيب الأسطح.
14. التأكد من حرق العقد الموجودةبالنجارة أو دهانها بالجمالكة الثقيلة قبل البدء في أعمال الدهانات ، والتأكد منإزالة البزوز المفككة وعمل بديلها خشب.
15. التأكد من عدم ترك أجزاء كاشفةبالنجارة أو ظهور تمشيط الفرشة في الوجه الأخير .
16. التأكد من تمام دهانالحلوق.

في حالة دهان البلاستيك يتم مراعاة ما سبق ويكون ترتيب الأوجه كمايلي :

1. تجليخ الحوائط بزيت بذرة الكتان النقي.
2. يتم سحب السكينةالأولى .
3. إعطاء وجه من بوية البلاستيك.
4. يتم سحب السكينة الثانية .
5. إعطاء وجه من بوية البلاستيك.
6. تلقيط الحوائط.
7. الوجه الأخير منبوية البلاستيك طبقاً للون المعتمد من الإستشاري.

الطرطشة والبؤج

الطرطشة والبؤج

يراعى الآتي في أعمال الطرطشة :


1. التأكد من مطابقة نسب مكونات الطرطشة المستعملة للمواصفات و سد جميع الفتحات قبل الطرطشة بورق شكاير.

2. التأكد قبل الطرطشة من تثبيت شرائح شبك ممدد بعرض (10-15 سم) بين أي عنصر خرساني والمباني ، بحيث نصفه يثبت على الخرسانة والآخر على المباني وذلك لمقاومة التمدد والإنكماش الناتج عن تغير درجات الحرارة والرطوبة .
3. لا يقل سمك الطرطشة عن 1/2 سم ( نصف سم).
4. مونة الطرطشة تكون عجينة متماسكة وليست سائلة وترش بالماكينة أو القذف القوي على سطح المباني.
5. سطح الطرطشة يكون خشن ومدبب لقبول وتماسك طبقة البطانة.
6. يتم رش المياه يومياً صباحاً ومساء مدة لا تقل عن يومين.

يراعى الآتي في أعمال البؤج :

1. يتم عمل البؤج على مسافات لا تزيد على 2.00 متر في الإتجاهين الأفقي والرأسي بإرتفاع نصف متر فوق سطح الأرض وتحت السقف بحوالي نصف متر.

2. يتم مراجعة إستواء البؤج رأسياً بميزان الخيط وأفقياً بالمسطرة الألمونيوم ومراجعة صحة الزوايا القائمة بالزاوية المعدنية .
3. يتم إسترباع أبعاد المسطحات عند عمل البؤج .
4. يتم تكسير البؤج بعد الإنتهاء من البطانة وعمل الترميم مكانها.

ثانياً: بياض التخشين والبطانة :


1. تراجع نسب مكونات مونة بياض البطانة طبقاً للنسب في المواصفات الفنية للمشروع.

2. لا يزيد سمك بياض الحوائط عن 2.5 سم ولا يزيد سمك بياض الأسقف عن 1.5 سم .
3. تدرع البطانة بقدة في الإتجاهات الثلاثة ( أفقية / رأسية / قطرية ) مع التأكد من إستواء القدة ونظافتها.
4. التأكد من عدم وجود فراغات بين القدة والبياض.
5. يتم تخشين السطح بالبروة بعد الإنتهاء من الدرع بالقدة في حالة بياض التخشين وفي حالة البطانة تمشط البطانة قبل جفافها حسب نوع الضهارة عليها.

كيفية عزل القبو

اقرأ هذه النصائح والتعليمات المتعلقة بكيفية عزل القبو بدقة، كون أنّ هذه الإجراءات التي سيتم ذكرها في هذا المقال ستساعدك على إنهاء عملك بنتائج مرضية وبقليل من الجهد.
ويكمن أن نلخص أنّ هذا المقال يدور حول الأمور التالية:
- إيقاف التسريبات ونز المياه في الجدران.
- إصلاح الفتحات والتصدعات قبل عملية العزل.
- إغلاق التصدعات والفتحات عندما يدخل الماء إليها بنتيجة الضغط.
- عزل الجدار والأرضية بعد عمليات الترقيع والإصلاحات.
- ربط مفاصل الأرضية العازلة.
الخطوة الأولى:
إيقاف التسريبات ونز المياه:
- إن تعرضت جدران القبو أو الأرضية لمشاكل التسريبات ونز المياه، يمكن حل هذه المشاكل. لكنها تأخذ وقتاً وجهداً، كما عليك أن تقوم بالعمل الصحيح لتحقيق النتائج المأمولة.
- وتسبب هذه التصدعات والتسريبات التي تتعرض لها الأقبية ثلاثة أسباب هي: ضعف الإنشاء بالأساس، تعرض جدران القبو لتسرب الماء ما يؤدي إلى تعرض الأرضية والجدران إلى التصدعات، وضغط المياه من الخارج الأمر الذي يجبر المياه على المرور بالجدران.
- يمكن اكتشاف مثل هذه التسريبات بسهولة، فالرطوبة تبدأ بالتسرب عبر المنطقة التي تربط بين الأرضية والجدران
الخطوة الثانية:
العزل:
- إن لم تتواجد الفتحات والتصدعات في جدران القبو، يمكن أن نطبق تركيبة العزل مباشرةً على الجدران بالخطوات التي سيتم شرحها لاحقاً. وعلى أية حال، معظم تسريبات القبو تحدث بسبب التصدعات والفتحات في الجدران أو الأرضيات الواجب إصلاحها قبل أن نقوم بتطبيق عملية العزل.
- بإمكانك أن تغلق التصدعات الشعرية بخلطة عزل نظامية، وكما يظهر يتوجب عليك أن تقوم بتنظيف وترقيع التصدعات الأكبر من 1\8 قبل استخدام الخلطة العازلة.
- بإمكانك شراء مادة الأيبوكسي بالإضافة إلى خلطات إسمنتية مطاطية لاستخدامها في عمليات التلييس الإصلاحية الصغيرة أو للتنظيف على الطلاء العازل. وعلى أية حال، ستحتاج إلى خلط معجونة طينة خاصّة وذلك لإغلاق الفتحات والتصدعات قبل أن تبدأ بتطبيق الغلاف العازل.
- معجونة الطينة المستخدمة لإغلاق الفتحات والتصدعات في جدران القبو الإسمنتية أو البلوكات الإسمنتية، يتم تركيبها بخلط جزء واحد من الإسمنت مقابل جزأين من الرمل الجيد مع مقدارٍ كافٍ من المياه وذلك لجعلها صلبة ومتينة.
- إن حدثت عملية تسريب للمياه داخل جدران القبو، قم بإدخال مزيج المعجونة الإسمنتية إلى مكان التصدع بمشحاف عادي، ما سيؤدي إلى القضاء على عملية التسريب.
- وإن كان الضغط الخارجي يجبر الماء على الدخول إلى الجدار، فإنّ حل المشكلة سيكون أكثر تعقيداً.
- إن كان الماء يتسرب بسبب الضغط التحتي، يتوجب عليك أن تقطّع قطعة ربط الفتحات (ربطة الأخاديد) على طول المنطقة المتصدعة . عليك أن تستخدم أزميل تقطيع عادي أو مطرقة أو قزمة وذلك لتركيب ربطة الأخاديد.
- الصورة الرابعة تظهر كلا الطريقتين الصحيحة و الخاطئة لتوسيع المنطقة المتصدعة قبل إصلاحها. استخدم القزمة لخلق مكان تربيط . وهذا ما سيزودنا بمنطقة تستطيع أن تركب فوقها الطينة الجديدة.
- الأخدود الخاطئ، كما يظهر يؤدي إلى سقوط الطينة عن المنطقة التي تمّ تصليحها عند جفافها، ولذلك خذ الوقت الكافي لكي تقوم بهذه العملية بالشكل الصحيح.
- قم بإصلاح الفتحات في البيتون أو البلوكات البيتونية الجدارية بنفس الطريقة، واقتلع المنطقة المكسورة أو المتضررة بطريقة التجويف. التجويف المقطوع يمنحنك حافة يمكن أن تحمل الطينة الجديدة.
- عندما تتم عملية اقتلاع الإسمنت المتضرر حول حواف الفتحة، عليك أن تقوم بملء الفتحة بنفس الطينة المتطلبة لإغلاق التصدعات .
- ضع الطينة في التجويف المنظّف بمشحاف عادي، وتأكد أنّ الطينة تمّ ضغطها على كل أجزاء الفتحة، وعليك أن تأخذ بعين الاعتبار أنّك لم تترك أي منفذ لدخول الهواء أو تسربه إلى داخل الفتحة.
الخطوة الثالثة:
إغلاق الفتحات والتصدعات:
- قد تحتاج إلى أن تضع أنبوب تصريف للمياه في الجدار للسماح لتهريب المياه الخارجية المتدفقة تجاه الحائط الناجمة عن عملية الضغط.
- في العديد من الحالات، قد تحتاج إلى أنبوب التصريف بشكل مؤقت. وفي بعض الحالات الأُخرى، من
الضروري ترك هذا الأنبوب في مكانه وتتم عملية تجفيف المياه عن طريق البالوعة أو المضخة
- ادخل أنبوب تصريف المياه في المنطقة التي تتلقي فيها الأرضية بالجدار، أو في منطقة الضغط الأعظم.
- استخدم طينة إغلاق نظامية لملء التصدعات ابتداءً من الأعلى باتجاه الأسفل، الأمر الذي سيسمح بتأمين ارتباط الطينة.
- استخدم مشحاف تلييس عادي لإغلاق التصدع بالكامل بالطينة في الموقع الذي يتواجد فيه أنبوب تصريف المياه.
- اترك الطينة حتى تجف تماماً، فإن خفّ تدفق المياه إلى أنبوب التصريف بإمكانك إزالة هذا الأنبوب وإغلاق الفتحة لإنهاء المشكلة.
- وإن استمر الماء بالتدفق عبر الأنبوب بقوّة كبيرة، اترك هذا الأنبوب في مكانه، على أن تسمح للمياه بأن تتصرف عن طريق خرطوم إلى بالوعة التجفيف.
- إن قررت إزالة الأنبوب وترقيع الفتحة، قم بتلييس المنطقة المتصدعة من الأسفل إلى الأعلى حيث تتواجد نقطة التقاء الجدار بالأرضية .
- وبعد ذلك، قم بتركيب سدادة إسمنتية من خليط الطينة، وقم بتلييس السدادة الإسمنتية بشكل مخروطي أكبر بصورة صغيرة من الفتحة .
- قم بتلييس السدادة الإسمنتية بيديك حتى تبدأ بالتصلّب، وبعد ذلك قم بوضع نهايتها الصغيرة ذات الشكل المخروطي في الفتحة حيث كان موقع الأنبوب الذي تمّ إزالته وذلك لسدّ فراغه . هذه العملية تشبه عملية حشو الخزف في المزهريات.
- ضع السدادة الإسمنتية بيديك وحركها بأصابعك لمدّة تتراوح بين (3-5 دقائق)، وذلك للسماح لها بالتماسك. ثم ضع مادة ثقيلة تعمل على ضغط هذه السدادة خلال فترة هذه تماثل الدقائق المذكورة أعلاه لمنحها المزيد من الوقت للجفاف قبل أن يتم تعريضها بالكامل لضغط المياه.
- وبعد هذه الفترة قم برفع يدك أو المادة وضع السدادة في المكان المطلوب. وبهذا الوقت ستكون الطينة الإسمنتية قد جفّت بالكامل وستكون قادرة على إغلاق الفتحة وستمنع الماء الخارجي من الدخول.
الخطوة الرابعة:
عزل الجدار والأرضية بعد عمليات الترقيع والتصليح:
- قم بسد وترقيع الفتحات والتصدعات وفقاً للتعليمات للتعليمات التي تمّ ذكرها مسبقاً، وبعد ذلك بإمكانك أن تعمل على تطبيق عملية العزل.
- أولاً، قم بتبليل جدار القبو بمثبت جيد عن طريق خرطوم مياه كبير قبل تطبيق استخدام الخلطة العازلة. وعلى الرغم من أنّ الجدار يجب أن يكون رطباً عندما نقوم بتركيب الخلطة العازلة على الجدار، لا يتوجب أن يبقى أي شيء من الماء على الجدار.
- بإمكانك شراء مادة الإيبوكسي أو خلطة من خلطات العزل المطاطية لتركيبها على جدران القبو والأرضية، كون أنّ معظم هذه الخلطات تتطلب فقط إضافة الماء عند استخدامها، ولهذا عليك أن تتبع التعليمات المرفقة بالخلطة بدقة، والتي سيتم استخدامها لعملية العزل.
- العديد من خلطات العزل لن تلتصق بالجدران المطلية بالدهان، ولهذا عليك أن تزيل الدهان القديم إما عن طريق الرش بالرمل (عملية الصنفرة)، أو التنظيف أو قلع الدهان عن سطح الجدار قبل إلصاق مزيج العزل.
- من المهم أن تتذكر أنّ مادة الإيبوكسي أو أطلية العزل المطاطية لن تلتصق بالأسطح المبللة، لذلك عليك أن تلصق هذه المواد على سطح جاف بالكامل.
- إن فضلت بإمكانك أن تركب مزيج طلاء الجدار من الإسمنت السطحي والماء، على أن يكون خليط ملطّخ (بالكامل اتساق من الكريم).
- استخدم فرشاة صلبة بحركة دائرية للصق خلطة العزل بالجدار (خذ وقتك لإغلاق كل مسام الحائط).
- في البداية، قم بدهن الطلاء العازل في أسفل الجدار حيث يكون ضغط المياه بشكل عام أكبر.
- وبعد ذلك قم بدهن هذا الطلاء العازل في الأعلى، ثمّ انتقل إلى الأسفل ببطء لتطبيق الطبقات الإضافية من الطلاء على الجدار.
- قم بطلاء المناطق التي كانت تتواجد فيها التسريبات ونز المياه بخليط العزل وخاصّة في الحواف حتى يتم تغليف المنطقة بكاملها لمنع حدوث عمليات التسريب من جديد.
- عندما يجف الطلاء لدرجة لا تستطيع أن تزيله، قم برش المنطقة بكاملها بالماء، وثم اتركها لتتركب بالكامل طيلة الليل.
- وعندما تجف الطلاء على الجدار بعد أن قمت برشه بالمياه وتركته ليتركب في الليل، أعد عملية ترطيب الجدار بوساطة خرطوم كبير، ثمّ قم بطلاء طبقة ثانية من الخليط العازل عندما يتم تبليل الحائط ، واستخدم التقنيات نفسها لطلاء الطبقة الثانية كما فعلت بالنسبة للطبقة الأولى.
- استخدم الطبقتين لكل الحالات، كون أنّ طبقة واحدة غير قادرة على تصحيح أخطاء التسريبات في الحالات العادية ببساطة.
الخطوة الخامسة:
ربط مفاصل الأرضية العازلة:
- في العديد من الحالات، مشكلة التسريب التي تتواجد في القبو تتمركز قرب النعلة (نقطة التقاء الجدار مع الأرضية). فإن لم تكن عملية التسريب كبيرة بإمكانك تصليحها عن طريق تلييس طبقتين من طلاء المادة العازلة على النعلة.
- استخدم طلاء المادة العازلة كتلك التي تم وصفها مسبقاً، وعليك أن تتأكد من نظافة الأرضية قبل أن تقوم بعملية الطلاء.
- إن كانت عملية تسريب المياه كبيرة، قم بتجويف النعلة .
- خد وقتك لتشكيل أخدود على طول منطقة التسريب (واحد من أهم خطوات عملية التصليح).
- بعد حفر الأخدود في المنطقة المتضررة، قم بتنظيف هذه المنطقة وحضّر لاستخدام الخليط العازل. واستخدم فرشاة تقليدية أو مضخة تنظيف وإزاحة للشوائب والقطع الإسمنتية الصغيرة.
- الآن أصبحت المنطقة جاهزة لوضع الطينة فيها (قسم إسمنت + قسمين رمل+ماء)، كما بإمكانك استخدام مكونات تركيبية جاهزة.
- طبّق كميات صغيرة (المقدار الذي تستطيع استخدامه خلال دقيقتين أو ثلاثة) من الخليط الإسمنتي في المنطقة المحفورة وقم بتلييسها بمشحاف تقليدي.
- اصنع منحدر طفيف في المنطقة المحفورة ينحدر من الأرضية بارتفاع باتجاه السقف، الأمر الذي سيمنح قوّة إضافية للمنطقة المرقعة، علاوةً على تجفيفها من الرطوبة السابقة أو تلك التي قد تحدث في المستقبل.

اسباب وعلاج شروخ الخرسانة

تحدث الشروخ الخرسانية لأسباب عديدة ومختلفة . وقد تكون هذه الشروخ على درجة من الخطورة قد تؤثر في عمر المبنى . وفيما يلي تصنيف الشروخ حسب مسبباتها تصنيفاً يسري على كل المنشآت التي تصب في المواقع أو مسبقة الصب .تصنيف 

 
الشروخ :

1. شروخ غير إنشائية ( لأسباب غير إنشائية ) ونميز منها :

شروخ الانكماش الحراري :
يتولد أثناء عملية التصلب المبكرة حرارة ناتجة من التفاعل الكيميائي بين الماء والإسمنت . وغالباً ما تعالج العناصر المسبة الصنع بالبخار STEAM CURING وهذه المعالجة الحرارية تولد كمية كبيرة من الحرارة خلال الخرسانة . وعند ما تبرد الخرسانة وتنكمش تبدأ الاجتهادات الحرارية في الظهور والنمو خاصة إذا كان التبريد غير منتظم خلال العنصر . وقد يحدث اجتهاد الشد الحراري شروخاً دقيقة جداً يقدر أن يكون لها أهمية إنشائياً. ولكن ذلك يوجد أسطحاً ضعيفة داخل الخرسانة ، كما أن انكماش الجفاف العادي يؤدي إلى توسيع هذه الشروخ بعد ربط العناصر مسبقة الصنع .

شروخ الانكماش اللدن :
تحدث نتيجة التبخر السريع للماء من سطح الخرسانة وهي لدنه أثناء تصلدها . وهذا التبخر السريع يتوقف على عوامل كثيرة أهمها درجة الحرارة وسرعة الشمس المباشرة تجعل معدل التبخر أعلى من معدل طفو الماء على سطح الخرسانة .

وتكون شروخ الانكماش اللدن عادة قصيرة وسطحية وتظهر في اتجاهين عكسيين في آن واحد . وفي حالة عناصر المنشآت سابقة الصب التي تصنع في أماكن مغلقة وتعالج جيداً فلا يخشى من خطورة شروخ الانكماش اللدن لصغرها.

شروخ انكماش الجفاف DRYING SHRINKAGE CRACKING
يحدث هذا النوع من الشروخ عندما تقابل العناصر القصيرة ذات التسليح القليل حواجز تعيقها ( كما في حالة اتصال كورنيشية ذات ثخانة صغيرة ببلاطة شرفة ذات ثخانة كبيرة ).وفي الكمرات مسبقة الصنع فإن خرسانة الأطراف المفصلية تصب في مجاري من وصلات متصلدة مسبقة الصنع ( كقالب ) . ونظراً لضيق هذه المجاري نسبياً لتسهيل عملية الصب ، وتحدث في الفواصل الرأسية غالباً شروخ دقيقة نتيجة الانكماش .

فروق الإجهاد الحرارية DEFFERENTIAL THERMAL STRAINS :
إن أسلوب الإنشاء في المنشآت مسبقة الصب يساعد على التأثر باختلاف درجة الحرارة لاختلاف الطقس الطبيعي أو نتيجة التسخين STEAM CURIG . ولذا تظهر الشروخ في البحور المحصورة عند ما يكون اتصال وجهيها بالمنشأ متيناً . كما أن الحرارة المفاجئة لها تأثير آخر حيث يولد الارتفاع المفاجئ في درجة الحرارة سلسلة من الشروخ أيضاً إذا حدث اختلاف كبير في درجة الحرارة بين وجهي بلاطة أو كمرة . وهذا التأثير نادر الحدوث في المنشآت السكنية . ولكن قد يحدث في منشآت معينة ، مثل حوائط الخزانات وفي حالات خاصة عندما يكون السائل المخزون داخل الخزان ساخناً أو بارداً جداً . كما تحدث إجهادات بالمنشأ نتيجة اختلاف درجة الحرارة بين أجزئه المختلفة ، فإن أطراف الواجهة مثلاً تتعرض لأشعة الشمس المباشرة فتتمدد ، بينما تظل درجة حرارة باقي المنشأ منخفضة ، فينتج عن ذلك ظهور شروخ قطرية من الزوايا في أرضيات المنشآت الطويلة جداً أو المتينة جداً . وهناك أنواع أخرى من الشروخ قد تحدث تحت هذا التأثير وبخاصة مع حدوث الضوضاء والاهتزازات ، وتقلل الشروخ الناتجة من الانكماش وفروق درجات الحرارة من متانة المنشأ وهذا يعني أن الاجتهادات لا تتزايد بعد حدوث الشروخ .

شروخ نتيجة التآكل
هناك نوعان رئيسان من العيوب يساعدان على تزايد تأثير عوامل التعرية على المنشأ الخرساني ، وهما :

تآكل حديد التسليح :
ينمو الصدأ ويتزايد حول حديد التسليح منتجاً شروخاً بامتداد طولها . وقد يؤدي ذلك إلى سقوط الخرسانة كاشفة حديد التسليح وتساعد كلوريدات الكالسيوم الموجدة في الخرسانة على ظهور هذا العيب ، كما تساعد على ذلك الرطوبة المشبعة بالأملاح في المناطق الساحلية تحمل كلوريد الكالسيوم ، وبالتالي فإن خطورة تآكل الحديد تصبح كبيرة في هذه الحالة . إن شروخ تآكل الحديد خطيرة على عمر المنشأ وتحمله حيث تقلل مساحة الحديد في القطاع الخرساني ، وهذه الظاهرة خطيرة بصفة خاصة في الخرسانة مسبقة الإجهاد .

نحر الخرسانة:
هناك تفاعلات كيميائية تؤدي إلى تهتك الخرسانة والحالة الأكثر شيوعاً هي تكوين ألـ ETTRINGIT نتيجة اتحاد الكبريت مع ألومينات الإسمنت في وجود الماء . والملح الناتج ذو حجم أكبر من العناصر المكونة له ، والتمدد الناتج يؤدي إلى تفجر الشروخ وسقوط أجزاء الخرسانة المتهتكة . وقد يظهر خلل كيميائي نتيجة اختيار حبيبات ( حصى ) غير ملائمة ، فإن النتوءات والحفر التي تظهر على السطح الخرساني تعني أن الحبيبات المعزولة قد تفتتت .

الشروخ الإنشائية:
تتعرض الخرسانة المسلحة لاجتهادات الشد عند تحميل المنشأ ، ولذلك تحدث شروخ في الكمرات ( وهذا طبيعي ) في الجانب المعرض للشد تحت تأثير عزم الانحناء .

فإذا كان التسلح المستخدم موزعاً بالشكل الملائم ( تفريد الحديد ) وكانت الخرسانة جيدة النوعية فإن هذه الشروخ تكون دقيقة بالقدر الكافي لتجنب تآكل الحديد . وعموماً فإن هذه الشروخ مقبولة إذا كان سمكها 0.2مم وقد أثبتت التجارب أن التآكل والصدأ يتزايدان بسرعة فقط عندما يزيد سمك الشرخ عن 0.4مم.

وقد تظهر بعض الشروخ نتيجة اجتهادات القص ، وإن كانت نادرة ، وتكون شروخاً قطرية ( مائلة)في اتجاه أسياخ التسليح ( التكسيح ) وتحدث بسبب عيوب في ترابط أسياخ الحديد ذات القطر الكبير مع الخرسانة ، خاصة إذا كان غطاء الحديد قليل السمك ، أو إذا كان جنش الأسياخ قصيرة مما يؤدي إلى ضعف الربط بين أسياخ الحديد والخرسانة أو إذا كانت هذه الشروخ معقولة في الحدود المسموح بها وتشير إلى سلوك طبيعي للمنشأ فلا خطر منها ولكن في بعض الحالات تكون هذه الشروخ ظاهرة بدرجة تشكل خطراً مثل :

1. شروخ عزوم الانحناء أو القص التي يزداد اتساعها بصفة مستمرة .

2. شروخ تحدث في أجزاء الخرسانة المعروضة للضغط وهذا ينبه إلى أن هناك سلوكاً غير عادي يحدث في المنشأ .

3. تفتت الخرسانة في مناطق الضغط ( الأعمدة أو الكمرات أو البلاطات في الجانب المعرض للضغط ) وهذه الحالة من أقصى درجات الخطورة على المنشأ.

عند حدوث مثل هذه الأنواع من الشروخ فقد يكون من الضروري تدعيم المنشأ وتُزال الأحمال فواً ،وبعد ذلك يدرس أساس ومصدر الخلل في المنشأ ، ونبدأ في حل مشكلة تقوية المنشأ وكيفية معالجة الشروخ .

وقد يكون سبب الخلل زيادة في الأحمال على المنشأ ، أو أن التسليح غير كاف ، أو أن نوعية الخرسانة رديئة أو أن هناك هبوطاً في التربة …… الخ .

صيانة وترميم الشروخ في المنشآت:

مراقبة الشروخ:
يجب ملاحظة الشروخ عندما تظهر في المنشأ الخرساني وعند ظهورها يجب اختبار سمك الشرخ وطوله وعمقه .

ومن المهم ملاحظة ما إذا كان الشرخ يتسع بمرور الوقت أم لا . وهناك طرق كثيرة تستخدم الدراسة ذلك ( مثل استخدام بقع الجبس فوق الشروخ ومتابعة حدوث الشروخ في الجبس ، أو باستخدام جهاز يقيس العرض بين كرتين من الحديد مثبتتين على جانبي الشرخ ) .

ويجب قياس تشوه أو انحناء عناصر المنشأ التي تحدث فيها الشروخ الإنشائية باستخدام نقط المناسيب المعروفة كمرجع للقياس ( من الضروري معرفة الهبوط النهائي للأساسات ) وسوف تقودنا الملاحظة وأحذ القراءات المختلفة إلى معرفة نوع الشروخ من حيث أسبابها . وغالباً ما تؤثر عدة أسباب في وقت واحد .

من الممكن الآن اقتراح طريقة للعلاج ( الترميم ) التقوية المنشأ مثلا أو حقن الشروخ ……وما إلى ذلك .

معالجة الشروخ وترميم المنشأ:
i. الشروخ الشعرية غير الإنشائية ( الناتجة عن أسباب غير إنشائية)

سمن المفروض في هذه الحالة أن الخرسانة جيدة النوعية ، وأن الشروخ دقيقة ولتمثل خطورة على استمرارية تحمل التسلح . فإذا تمت معاينة الشروخ ، وكانت ناتجة عن سلوك طبيعي للمبنى كما في حالة الوصلات بين الوحدات مسبقة الصب ، فعلى المصمم أن يأخذ هذه الشروخ في الحساب وخاصة الوصلات الرأسية والأفقية بوجه المبنى ، والتي يجب معالجتها بعناية لتجنب الأضرار التي تنجم عن هذه الشروخ ( مثل تسرب المياه خلال لها ) . وبالتالي يجب أن نتوقع ذلك في اكتساء الجدران الداخلية . وعادة يتم إجراء اختبارات معملية على وصلات مشروخة لنحصل على القوة الحقيقية للوصلات في حالة الاستخدام الفعلي لها ، ويجب أن يصمم حديد التسليح ويختار تفرده بطريقة تجعل اتساع الشروخ غير خطير . وغالباً ما يكون وضع الحديد الإضافي غير المحسوب إنشائياً ضرورياً ( مثل حديد التسليح القطري المكسح ) ويكون عمودياً على اتجاه الشروخ المتوقعة في زوايا المبنى .

وعموماً فإن التصميم الجيد والتنفيذ الجيد يعطينا أفضل تحكم في الشروخ . وتعالج الشروخ الشعرية غير الإنشائية ( مثل شروخ الانكماش اللدن ) بتنظيف السطح بالفرشاة المعدنية ، ثم تدمن الشروخ على طبقات من روبة حقن إسمنتية لاصقة ؟. وعندما تكون الشروخ الشعرية عميقة وعمودية على اتجاه قوى الضغط في المنشأ فمن الضروري حقن هذه الشروخ بعناية باستخدام المنتجات التي تتصلب حرارياً . ومن الضروري اختيار منج منخفض اللزوجة .

ii. الشروخ العريضة:

عندما يكون عرض الشرخ كبيراً وعميقاً داخل الخرسانة بحيث يصل إلى التسليح فيجب معالجه لتجنب تآكل الحديد . أما إذا حدث هذا التآكل في الحديد فعلا فيجب إزالة الغطاء الخرساني المغلف للحديد ، تنظف أسياخ الحديد ،ويستبدل الغطاء المزال بخرسانة جيدة كغطاء للحديد ( ومن المهم ي هذه الحالة استخدام الرتنجات الغروية اللاصقة والترميم بخرسانة عالية المقاومة بالدفع بالهواء باستخدام مدفع الإسمنتCEMENT GUN ) وغالباً ما تتميز الشروخ الناتجة عن تمدد الخرسانة باحتوائها على نسبة كبريتات عالية . وقد يكون من الضروري في هذه الحالة إزالة الخرسانة المعابه وتغييرها . وإذا كانت الشروخ ناتجة عن أسباب ميكانيكية ( مثل زيادة الأحمال أو نقص التسليح أو استخدام خرسانة رديئة أو هبوط التربة ) فيجب أن نتأكد من السيطرة على هذه الأسباب قبل البدء في ترميم المبنى خاصة إذا كانت هذه الشروخ مستمرة في الزيادة .

وقد يكون من الضروري إزالة وتغيير الخرسانة المعابة وإضافة طبقة من الخرسانة الجديدة مثلاً ( نحصل على ربط الخرسانة القديمة بالخرسانة الجديدة باستخدام طبقة دهان خاصة من مادة غروية مطاطة أو باستخدام أيبوكسي لاصق EPOXYDE GLUE . وقد يكون من الضروري وضع أسياخ حديد تسليح إضافي في مجاري أو ثقوب محفورة لها في الخرسانة القديمة ( يزرع الحديد باستخدام مونه أيبوكسية لاصقة ) وعندما نقرر حقن الشروخ فيجب العناية باختيار المنتج اللزوج الذي سنستخدمه وفقاً لترتيب الشروخ وتوزيعها ، ووفقا لنتائج عملية الحقن .

إذا كانت الشروخ نشطة ويتغير عرضها نتيجة التأثيرات الحرارية فلابد من أن نتأكد من عدم ظهور تأثير إجهادات الشد وشروخ جديدة بعد ملء الشروخ .

معالجة الشروخ باستخدام المواد المرنة
سوف نتاول هنا حلول ومشاكل ملء شروخ الخرسانة مع متابعة الترميمات الأخرى الضرورية.

i. المواد المستخدمة :

تستخدم البوليمرات العضوية والإسمنت في علاج الشروخ وسوف نشير إليها بالروابط . وأكثر البوليمرات العضوية استخدما في الترميمات الإنشائية هي الروابط الإيبوكسية . وهي عبارة عن مركب أساسي راتنجي EPOXY BINDERS أو مصلد أو معجل للتصلب ، حيث يجب خلطها بالنسب المحددة . وللروابط الإيبوكسية خاصية الاتصاق بالخامات كالخرسانة والحديد وقلة الانكماش ، كما أنها ذات قوة شد وضغط عاليتين . ويعيب البوليمرات العضوية ضعف مقاومتها للحريق ودرجات الحرارة المرتفعة . والروابط الإيبوكسية تنتمتي إلى فصيلة البوليمرات حرارية التصلد وهي تشمل ضمن تركيبها البوليرثان مجهزاً على هيئة مركبين خلطهما عند الاستخدام ويعد البوليستر من نفس الفصيلة . وهو يتكون عادة من ثلاث مركبات ( أساس راتنجي ، وسيط مساعد ، ومعجل تصلب ) .

وهناك فصيلة أخرى من الروابط العضوية تتكون من البوليمرات البلاستيكية THERMOPLASTIC POLYMERS أو الروابط الاكريليكية ACRYLAMID BINDER وهي سريعة التصلب ولا تلتصق بالخرسانة ، وهي ذات انكماش عال في الظروف الجافة ولذا فإن استخدامها الرئيسي يكون في سد الشروخ في حالات الرطوبة والتشبع لمقاومة تسرب الماء والإسمنت المستخدم هنا هو الإسمنت البورتلاندي العادي ، كما أن الإسمنت قليل الانكماش والإسمنت سريع التصلب يمكن خلطهما بالبوليمرات العضوية .

ii. اختيار الخامات

يستخدم إسمنت الحقن ( اللباني ) لملء التعشيشات والفراغات الهامة ، كما يستخدم الإسمنت السريع التصلب في بعض حالات ملء الشروخ وتستخدم البوليمؤات البلاستيكية ( الراتنجات الاكليريكية ) بصفة رئيسية لملء الشروخ تحت ضغط الماء لإيقاف نفاذا الماء . كما تستخدم أيضاًالبوليمرات حرارية التصلد ويعطي الجدول المرفق (1) ملخصا لوضع استخدامات أنواع الخامات المختلفة والمفصلة عن استخدام البوليمرات حرارية التصلد.

الحد من سعة الشروخ:

يمكن تلافي وصول الشروخ في عناصر الخرسانة المسلحة إلى الحد غير المسموح به باتخاذ ما يلي :

1. استعمال الخرسانة الكثيفة ما أمكن .

2. تأمين طبقة كافية من الخرسانة لحماية حديد التسليح ضد عوامل التآكل بما لا قل عن 2 سم في البلاطات المعروضة لتأثيرات جوية ، و 2.5سم للكمرات والأعمدة ، على أن لا تقل سماكة هذه الطبقة عن أكبر قطر لحديد التسليح المستعمل .

التمديدات الصحية والرشح الناتج عنها

التمديدات الصحية والرشح الناتج عنها 

الرشح الناتج عن تھريب التمديدات الصحية: يمكن أن تأتي الرطوبة نتيجة لتھريب التمديدات الواقعة داخل أو خارج المبنى والتي يمكن أن تكون :1- شبكات المياه المضغوطة (مياه الشرب).



2- شبكات مياه الصرف الصحي .

3- شبكات تصريف مياه الأمطار(أو النوازل المطرية). ويكفي قليل من المنطق على العموم ،للحكم إن كان الرشح ناتجاً عن احدى ھذه الأنواع ،ذلك عندما تظھر آثار االرطوبة بجوار الأنابيب ،بشكل لا ترتبط معه مباشرة بالأحوال الجوية السائدة ،وللتأكد من مصدر الرشح يمكن اغلاق طرفي الأنبوب الملتبس به إذا كانت الشبكة ظاھرة فإذا انقطعت الآثار فھي قطعاًمن ھذا الأنبوب أما إذا كانت الشبكة ضمن الجدار فننصح بتعليم مسار الأنابيب والمراقبة لفترة للحكم فيما إذا كان التھريب ناتجاً عنھا . غير أن الوضع قد يتعقد أحياناً ،فقد يحدث أن ترى آثار الرطوبة على جدار لا توجد فيه أية تمديدات ،أي يختفي مصدر التھريب الحقيقي بحيث تمتص الجدران الرشوحات وتنتقل ضمنھا إلى مواقع أخرى على بعد عدة أمتار ،عندھا ننصح بمراقبة الآثار الظاھرة بعناية فإن صدر عنھا روائح كريھة فھذا يعني أن التھريب ناتج عن شبكات الصرف الصحي ،وإذا انقطعت الآثار في فترة اغلاق عداد مياه الشرب فيجب ايلاء الاھتمام للشبكات المضغوطة ،وإذا زاد تركيز الآثار عند تساقط الأمطار فالرشح ناتج عن النوازل المطرية أو سقف البناء.

على كل حال ،في الأغلب يأتي التھريب من الشبكات إما من واقع عدم التنفيذ الصحيح للوصلات وھنا يظھر الرشح حديثاً في المبنى ويوصى عندھا الاھتمام بالأكواع ومناطق التصال الأنابيب ،وأما نتيجة لتآكل الأنابيب عند استخدامھا لأعمار طويلة جداً .وذلك نتيجة للأكسدة المباشرة أو للفعل الحيوي للبكتيريا أو لإرتفاع درجة الحرارة التي تزيد من معدلات التفاعلات الكيميائية أو لحادثة التكھف لذا ينصح باستبدال شبكات المياه من كل عشرين إلى خمسة وعشرين عاماً من عمر المبنى . وننوه ھنا أن علاج ھذا النوع من الرشح الناتج عن الأمطار لا يحل المشكلة نھائياً في يوم أو يومين ،فحسب سماكة الجدار ودرجة رطوبة الجو يمكن أن تخف آثار الرطوبة بعد سد مصدر التھريب منشھين إلى سنة أو أكثر على كل حال يجب أن نضع في البال أن آثار الرطوبة السطحية لا تختفي إلا في اللحظة الأخيرة،وللحكم على نجاعة العلاج يمكننا الاعتماد على أمرين :

1- إذا لم تتزايد المشكلة في فصل الأمطار .

2- إذا خفت الآثارولو بشكل مؤقت إثر تدفئة مركزة في المكان. الرشح الناتج عن الھطولات المطرية تظھر حادثة التفتت بسبب تساقط مياه الأمطار المستمر على أسطح وجدران البناء غير المحمية حيداً. كما تتعرض الجدران الخارجية للبناء إلى أحمال إضافية لم تصمم أصلاً لمقاومتھا فيؤدي امتصاص الأمطار واختلاف عوامل التمدد لمواد البناء إلى مما (Non-Load Bearing) إنكماش الھيكل الخرساني وانتفاخ جدار الإكساء الخارجي (طوب-بلوك-خزف)غير الحامل إنشائياًً يعرضه لخطر التصدع والانھيار. وتزيدھذه الشقوق (لإتساعھا أحياناًً)من مقادير مياه الأمطار المتسربة إلى داخل البناء وترطيب منطقة الجدار المتشققة من الداخل.

وبذا يزداد ضعف الھيكلوتفقد تلك المنطقة كفائتھا في العزل الحراري ويتشكل وترفع من نسبة العلوية الداخلية وماإلى ذلك. Cold Bridges ما يدعى بمناطق الجسور الباردة لذا فتتخذ عادة اجراءات وقائية منذ التصميم الأولي للمنشآت ،فيراعى وضع فواصل تمدد عند المناطق القابلة للتشقق بفعل انكماش الجدران ويتم أحياناً وضع جائز (جسر)مسلح تحت منسوب برطاش النوافذ بالنسبة للأبنية الخرسانية المكسوة بالحجر وذلك للتخفيف من حدة التشققات والتقليل من أخطارھا. ويراعى بشكل خاص في الأبنية العالية المعرضة للرياح الشديدة أن تكون مواد بناء الجدران منخفضة القابلية لإمتصاص الماء ،وأن يتم ترك فراغ بين الجدارين الحامل الإنشائي وجدار البلوك (الطوب) الداخلي. ويراعى تضييق الحلول بين مداميك الحجر ومراقبة خلطة المونة بينھا بحيث تكون الشقوق أقل ما يمكن.

بينما يراعى في المنشآت الخرسانية مسبقة الصنع ،أن تصمم شفاه لمناطق الوصل بين مختلف العناصر المشكلة للواجھات ،بھدف منع نفوذ المياه بشكل تكون معه تجويفاً يدعى بحجرة خفض الضغط وھذا التجويف يجب أن يكون مستمراً بالكامل من أسفل إلىأعلى البناء وعمل ھذه الحجرة في منع نفوذ المياه من الخارج باتجاه داخل البناء بتأثير فرق ضغط الھواء كما تمنع نفوذ الماء بالخاصة الشعرية وتؤمن تصريف المياه التي تمكنت من الدخول بالارتشاح نحو أسفل المبنى ،بحيث تشكل ضمن الفواصل الأفقية والشاقولية شبكة من الأقنية تقوم بصرف المياه التي تمكنت من النفوذ إلى واجھة البناء.

وتظھر آثار ھذا النوع من الرطوبة بشكل عام في القسم الأعلى من الجدران ونادراً ما تصل إلى مستوى الأرض ،غير أن بالنسبة للأبنية غيرالمجھزة بميول وشبكات لتصريف الأمطار فقد يحدث أن تمتص الجدران المياه وتنقلھا لتظھر في منتصفھا أو على القاعدة ،بشكل قد يجعلنا نخلط بينھا وبين الرطوبة الناتجة عن الصعودات الشعرية والتي ستشرح فيما بعد ،على كل حال ننصح بشكل عام عندعلاج مبنى مصاب بالرطوبة في منطقة كثيرة الأمطار البدء بتحقيق ميول مطرية سليمة بالشكل المناسب حسب المنطقة التي يتواجد فيھا المبنى . ولا ننصح البدء بعملية العلاج إذا كان الجو ما زال مطرياً ويفضل الإنتظار ريثما يتعدل امتصاص الرطوبة من الجدار بالتبخر من على سطحه والعلاج يعتمد على تكسية الجدران بمواد عزل مختلفة حسب طبيعة الحالة

صفحتنا علي الفيس بوك

اشترك ليصلك كل جديد عبر الايميل

أرشيف المدونة

المتابعون

حقوق النشر محفوظة لمدونة الهندسة المدنية. تدعمه Blogger.